حوار مع الفنان الكوميدي يسار

حوار مع الفنان الكوميدي يسار
يسار
يسار

تحدث لنا عن سلسلة « سوحليفة » و دورك فيها؟
« سوحليفة » هو عمل نابع من القلب ، جاء عن طريق الصدفة بعد أن لاحظت أن إبنة أختي إسراء كانت تحاول إعادة تمثيل « سكيتشاتي » وتقليدي في الكثير من الأمور، قمت بتسجيل فيديو معها وقمنا بمشاركته عبر اليوتيوب و بدأ الناس يتفاعلون مع الفكرة، ثم فكرنا فيما بعد جديا في تحويل الفكرة إلى كبسولات تلفزية نتمنى أن تنال إعجاب الجمهور.

ما رأيك في موهبة إسراء ؟
أولا إسراء قامت بهذا الدور ليس لأنها إبنة أختى بل لأنها تملك موهبة حقيقية في التمثيل. في  البداية كانت هناك صعوبات في جعلها تتأقلم مع ظروف التصوير ومع الكاميرا ولكن في النهاية استطاعت أن تفاجئ جميع الطاقم بموهبتها وسأحاول أن أشد بيدها في هذا المجال. و سأترك للمتفرجين حرية الحكم على موهبتها  كما يرونها وليس كما أراها أنا.

هل يتمتع يسار بحس كوميدي مع عائلته؟
بطبيعة الحال أتمتع بحس كوميدي مع العائلة والأصدقاء، ولكن أنا أفضل أن أفصل بين الحياة المهنية والشخصية، ومعظم المقربين يعرفون أنني إنسان جدي و رزين، و الموهبة التي أملكها في الكوميديا لها أماكن خاصة بها، وهناك أطلق العنان لموهبتي كلما أتيحت لي الفرصة لذلك.

هل سنسمع قريبا عن شريكة حياة يسار؟
فكرة الزواج في حد ذاتها ليس لدي أي اعتراض عليها، أي شخص يرغب في إيجاد شريكة حياته ليكمل معها مشواره ،والحقيقة أني كنت على وشك إتمام هذه الخطوة ولكن لم يشأ القدر أن تكتمل. الزواج كما هو معروف قسمة ونصيب.

ما هي المهنة التي كنت تحلم بها قبل الكوميديا؟
المهنة التي كنت أحلم بممارستها قبل الكوميديا هي كرة القدم، كانت هي شغفي الأول وكنت أحلم بأن ألعب في صفوف فرقة كروية معروفة، واليوم تقريبا معظم لاعبي البطولة الوطنية هم أصدقائي ونتواصل هاتفيا.

هل أنت راض عما وصلت إليه في مشوارك الفني؟
بالنسبة لي مشوراي الفني لم يبتدأ بعد، فأنا لازلت أشق طريقي نحو الأهداف التي أسطرها لنفسي . مرت تقريبا ست سنوات منذ دخولي لهذا المجال ولازالت لدي رغبة في التعلم واكتساب المزيد، وأتمنى أن أتوفق في هذا المسار الذي اتخذته لنفسي.